شاشة جنو

Sunday, July 19, 2009

شاشة جنو هي مدمجة طرفية حرة تسمح للمستخدم للدخول على عدة جلسات طرفية منفصلة داخل داخل نافذة طرفية واحدة او جلسة طرفية عن بعد. و هو مفيد بالتعامل مع عدة برامج في سطر الاوامر و لفصل البرامج عن الشل الذي قام بتشغيل هذه البرامج.

المزايا

بالأمكان التخيل ان شاشة جنو هي نسخة نصية من برامج إدارة النوافذ الرسومية أو طريقة لوضع الطرفيات الافتراضية في اي جلسة ولوج. لذلك هو غلاف يسمح لعدة برامج نصية بالعمل في نفس الوقت و يوفر مزايا تسمح للمستخدم من أن يعمل على هذه البرامج في واجهة واحدة بصورة انتاجية.

الأستمرارية
شاشة جنو مثل VNC تسمح للمستخدم بتشغيل البرامج من حاسوب واحد ثم اعادة الاتصال به من حاسوب أخر و الاستمرار باستخدام نفس البرنامج بدون الحاجة إلى اعادة تشغيله. هذا يجعل التنقل بين عدة اماكن مختلفة مثل مكان العمل و مكان السكن امراً بسيطاً. جنو سكرين توفر فعالية طرفية تجاهلية حتى تتيح للمستخدمين غلق و اعادة الاتصال باستخدام أنواع مختلفة من الطرفيات سامحة بذلك للبرامج بالاستمرار على التنفيذ بدون مشاكل عند تغيير الطرفيات.
النوافذ المتعددة
بالامكان خلق جلسات طرفية متعدد، كل واحد منها عادة تقوم بتنفيذ تطبيق واحد. النوافذ مرقمة و المستخدم يستطيع استخادم لوحة المفاتيح للتنقل بينهم. بعض محاكيات الطرفية الرسومية توفر السنة او فعالية مشابهة لهذه. كل نافذة لها وحدة خزن للعودة إلى الوراء خاصة بها حتى تستطيع التقاط المخرجات حتى و لو كانت النافذة غير معروضة، و التاريخ يحفظ أيضاً عند الانتقال من حاسوب لأخر. النوافذ يمكنها ان تجزأ. بينما التطبيقات النصية تمتلك هذه الميزة بصورة مدمجة، جنو سكرين يسمح لأي تطبيق بتجزأة العرض على حدة لأي عدد من التطبيقات الأخرى.
مشاركة الجلسة
يسمح جنو سكرين لعدة حواسيب بالأتصال لنفس الجلسة في نفس الوقت سامحاً بذلك التعاون بين عدة مستخدمين. نفس الحاسوب يستطيع أيضاً عمل عدة اتصالات متزامنة موفراً بهذا بديلاً عملياً لتجزأة الشاشة بالأخص للحواسيب ذات عدة شاشات.

تاريخ

صمم جنو سكرين من قبل اوليفر لاومان و كارستن بورمان و نشر في سنة 1987. معيار التصميم تضمن محاكاة VT100 موثوق (من ضمنها ANSI X3.64 (ISO 6429) و ISO2022) و اداء عالي ملحوظ للاستخدام اليومي الثقيل عندما كان استخدام الطرفيات المعتمدة على الرموز اعتيادياً. بعدها اضيفت خاصية اغلاق الاتصال و معاودته مرة ثانية عندما كانت تعد تقنية جديدة حينها. في 1990 قام اوليفر لاومان بتحويل عهدة صيانة شفرة البرنامج المصدرية إلى يورجن فيجيرت و ميكيل شرويدر في جامعة ارلانجين، الذان انتقلا لاحقاً إلى مشروع جنو و اضافا مزايا أخرى مثل تجزءة الشاشة، القص و اللصق و مشاركة الشاشة.

مدمجات طرفية اخرى

توجد مدمجات طرفية أخرى ذات النمط النصي و لها فعالية مشابهة لجنو سكرين، مثل:

  • splitvt — اداة لتجزأة الطرفية.
  • tmux — مدمجة طرفية.
  • Twin — بيئة نوافذة نصية.
  • Window (BSD) — برنامج على أنظمة بي إس دي التي تضع بيئة النوافذ في طرفيات آسكي.
  • dvtm — مدمجة طرفية تجمعية قادرة على عرض عدة تطبيقات في ان واحد.
ملاحظة: هذه مقالة ترجمتها من الويكيبديا الأنكَليزية الى العربية و وضعتها هنا من اجل الأرشفة.

Leave a Reply